AZZ-INFORMTIQUE REDJAS ALGERIA

كل خدمات الإعلام الآلي والصيانة والإصلاح


    الإسلام وداء العقم

    شاطر
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    الإسلام وداء العقم

    مُساهمة  azzouz في الأحد يوليو 04, 2010 3:41 pm

    إلى كل من يشتاق إلى الذرية الصالحة

    وأتعبه البحث عن الوسائل التي تصل به إلى غايته

    أين أنت أيها المسلم من قول الله عز وجل في سورة نوح: " فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفاراً يرسل السماء عليكم مدراراً ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهاراً"
    نعم إنه الاستغفار الذي إن لزمته جعل الله لك من كل هم مخرجاً, ومن كل ضيق فرجاً كما أخبرنا النبي

    ولقد سأل أحد الرجال يوما الحسن - رحمه الله - أن يخبره عن شئ يفعله لأن لم يٌرزق بالذرية منذ عشر سنواتِ فدله على الاستغفار؛ فرزق هذا الرجل بمشيئة الله العدد الذي تمناه من الأبناء.
    ثانياً: إياك وأن تغفل عن الدعاء فالله عز وجل يحب أن يدعوه المؤمن بتضرعٍ وخشوعٍ ألم تسمع قول الله عز وجل :
    " وزكريا إذ نادى ربه رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين فاستجبنا له ووهبنا له يحيى وأصلحنا له زوجه إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغباً ورهباً وكانوا لنا خاشعين"
    لقد رزق الله نبيه زكريا - عليه السلام -الولد رغم عدم تيسر الأسباب, فقد كان كبيراُ في السن وكانت امرأته لا تنجب ولكنه الدعاء الذي يعتلج في السماء مع القضاء فإن كان أقوى منه رده فعليك أخي بالدعاء وتخير أوقات الإجابة كالثلث الأخير من الليل, وأثناء السجود, وكذلك وأنت صائم.

    وعليك بتحري الحلال في مطعمك وملبسك؛ ليجب الله دعوتك ولا تنسى أن الله قريب يجيب من دعاه, وإذا تأخرت الإجابة لا تيأس ولكن ابحث داخل نفسك وأصلح علاقتك مع ربك .

    ولا تنسى أن المسارعة في فعل الخيرات, والخشوع لله كانا من ضمن أسباب إجابة دعوة نبي الله زكريا.

    عليك الصدقة أنسيت قول رسول الله : ( داووا مرضاكم بالصدقة ) ولقد شفى الله لي ابني وكان في مرض اجمع الأطباء أنه لا سبيل إلى علاجه, ولكن عليّ أن أنتظر موته في غضون أيام, وأنا علي يقين أن الذي شفاه التضرع إلى الله بالدعاء الصادق من الجميع, وكذلك المسارعة بإخراج الصدقات.

    الاسترجاع وذلك بأن تقول "إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها" كما أخبرنا الرسول بذلك فيبدلك الله بإذنه الخير الكثير.

    ادع لشخص تعرفه لا ينجب بظهر الغيب حتى يقول لك الملك آمين ولك بمثل وأقسم بالله أن امرأة اعرفها لم تكن تنجب فظلت تدعو لأخرى لا تنجب بظهر الغيب –وطبعاً كانت تدعو لنفسها أيضا- فرزقها الله الذرية.

    ثالثا : الأخذ بالأسباب وهناك علاج أخبرنا عنه النبي وهو الحجامة وهو يفيد في بعض حالات العقم ولقد رأيت بعينيّ من شفاها الله من العقم بعد أن أجرت الحجامة..

    خذ بالأسباب الطبية فعلى المسلم الأخذ بالأسباب مع التوكل على الله, واليقين أن الشافي هو الله, والرزاق هو الله وإن لم تتوفر الأسباب. الم تر أن الله رزق إبراهيم - عليه السلام - الولد رغم الكبر وكون امرأته عاقراً. ووفر الأمن لموسى - عليه السلام - رغم أنه كان في عرض البحر.

    لا تنسوا المداومة والإلحاح في الدعاء ، وأن تكون نيتكم أن تنجبوا ذرية ترفع لواء الإسلام عالياً ...
    كذلك لا ننسى الصدقة لقوله صلى الله عليه وسلم " داووا مرضاكم بالصدقة " ، فإن الصدقة من أعظم القربات إلى الله كما أنها تطفئ غضب الرحمان....

    رزقكم الله بالذرية الصالحة
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    رد: الإسلام وداء العقم

    مُساهمة  azzouz في الثلاثاء ديسمبر 02, 2014 12:36 pm

    للإشارة الموضوع منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 11:31 am