AZZ-INFORMTIQUE REDJAS ALGERIA

كل خدمات الإعلام الآلي والصيانة والإصلاح


    يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي اليهود والصليبيين

    شاطر
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي اليهود والصليبيين

    مُساهمة  azzouz في الجمعة يونيو 08, 2012 2:57 pm

    يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي اليهود والصليبيين
    نعم للتغيير نعم للحوار نعم للتطور والارتقاء والتشاور والمشاركة في صنع القرار لكن ليس بتخريب أوطاننا والتناحر والتقاتل والتنازع (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) إن التنازع والشقاق والحروب الأهلية والفتن الداخلية كلها تصب في صالح الأعداء إذا أردنا التغيير فلنكن حكماء عقلاء نخاف على أنفسنا وشعوبنا وأوطاننا من الفتن والتدخل الخارجي ولنتبع المنهج الرباني في التغيير (وجادلهم بالتي هي أحسن) وليس بالتي هي أخشن ولا نتبع خطوات الشيطان في الإنزلاق في براثن الصراعات الداخلية التي تمهد للتدخل الأجنبي البغيض فأنا شخصيا أعيش في وطني بلا سكن رغم أنني متزوج وأب لطفل لكنني أفضل الموت جوعا والمبيت في العراء على أن أرى راية أجنبية تشارك رفرفة علم بلادي وإن أعطوني القناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل والنساء لأن من ليست له غيرة على وطنه فلا غيرة له على عرضه.
    إن أحلام اليهود وأشياعهم أن يروا الأمة الإسلامية ممزقة وغارقة في التناحر والتنازع
    ووالله ثم والله ثم والله إنه لألف حاكم ظالم خير من استعمار غاشم أو صراع دائم فالهمة الهمة يا أمة محمد ولنعد إلى كتاب ربنا وسنة رسولنا ففيهما المخرج ورب الكعبة ليس المخرج لا في تكنولوجيا الغرب وديمقراطيتهم وحريتهم المزعومة بل والله في الرجوع إلى أصالتنا وعقيدتنا السمحاء وقرآننا الكريم وسنة نبينا الذي لا ينطق عن الهوى.
    شبابنا إن ما يوصف بالربيع العربي الذي يزعم تغيير نمط حياتنا وتحريرنا هي وهم من أوهام اليهود والصليبيين الذين يتربصون بنا ويريدوا تفريق صفوفنا وزرع بذور الفتنة والتطاحن بيننا ليسهل غزونا ونصبح قطعانا تساق ذات اليمين وذات الشمال.
    إذا أردنا التغيير فلتكن وسيلتنا متحضرة وأساليبنا حكيمة فالغاية لا تبرر الوسيلة ولنبتعد عن وسائل التحريض على القتل وسفك الدماء فينالنا غضب من الله ولنتصالح حكاما ومحكومين ونتقي الله في أنفسنا وأوطاننا وعقيدتنا.
    الحكمة والتعقل ثم الحكمة والتعقل ولنتبع منطق هابيل (لَئِنْ بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِي إِلَيْكَ لأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ(28) إِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ(29)}.سورة المائدة

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 5:44 pm