AZZ-INFORMTIQUE REDJAS ALGERIA

كل خدمات الإعلام الآلي والصيانة والإصلاح


    المشهد السوري يكشف المؤامرة الخارجية لزرع الفتنة في ربوع الأقطار الإسلامية

    شاطر
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    المشهد السوري يكشف المؤامرة الخارجية لزرع الفتنة في ربوع الأقطار الإسلامية

    مُساهمة  azzouz في الجمعة يناير 25, 2013 1:22 pm

    المشهد السوري يكشف المؤامرة الخارجية لزرع الفتنة في ربوع الأقطار الإسلامية
    لقد تبين بما لا يدع مجالا للشك أن اليهود والنصارى الذين لا يرضون عنا حتى نتبع دينهم كما أخبر تعالى في القرآن الكريم ، قد لعبوا بحنكة وتخطيط ماكر في غفلة من علماء الأمة ومفكريها وبمباركة ومساعدة من بعض ممن يحسبون علينا لضرب الوحدة الوطنية والاستقرار والسلم في كل شبر من ربوع الأقطار الإسلامية وخير شاهد على ذلك المشهد السوري أين انقسم العالم الغربي إلى قسمين في مدرجات الملعب الدموي حيث أن فريقا منهم يطبل للمعارضة بزعامة أمريكا وحلفائها وطرف آخر يزمر للسلطة بزعامة روسيا وحلفائها وتستمر لعبة الموت هذه ، حيث يتبين أن هذه الأطراف كلها متفقة تمام الاتفاق على إطالة الصراع الدموي في هذا البلد الشقيق وإلا لسارعت إلى إنهاء الصراع بأي طريقة.
    كما أن الدول الغربية تهلل وتبارك وتدعم هذا الصقيع العربي الذي جاءت وروده كلها حمراء شوكية وكلما تجلى بصيص من انتهاء الأزمة والاحتقان في دول هذا الصقيع كلما برز للعيان سيناريو جديد للعودة إلى نقطة الصفر ، ثم مسارعة الدول الغربية وبعض الدول العربية إلى نقل الفتيل إلى دول عربية أخرى بدعوى التحرر والديمقراطية رغم أن الدول العربية الداعمة لهذا الصقيع لا علاقة لها بالحرية والديمقراطية ورغم أنه لا يوجد لا عاقل و لا مجنون يصدق أن الدول الغربية تحارب من أجل حريتنا.
    إذن فهناك ألف '1000؟' علامة استفهام على ما يحدث في ربوع دول العالم الإسلامي التي فتتها الاستعمار ويزيدها تفتيتا وتشردما هذا الصقيع العربي البغيض.


    ملاحظة:

    حاربت أمريكا الاتحاد السوفياتي بواسطة المسلمين وكانت تسميهم المجاهدين ثم حولتهم إلى إرهابيين واعتقلتهم في غوانتانامو وحاربت إيران بالعراق ثم دمرت العراق وشنقت صدام حسين واستعملت الكثير من الأنظمة العربية لنشر سياساتها في الوطن العربي ثم ساندت الثوار في كل العالم العربي تحت شعار الحرية وإسقاط الأنظمة الديكتاتورية ولا ندري ماذا سيكون غدا و كيف تسمي أمريكا الثوار غدا متى تستفيق الأمة الإسلامية وتصبح فاعلا لا مفعولا به.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 6:30 am