AZZ-INFORMTIQUE REDJAS ALGERIA

كل خدمات الإعلام الآلي والصيانة والإصلاح


    نظرة فقهية للعمل

    شاطر
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    نظرة فقهية للعمل

    مُساهمة  azzouz في الأربعاء يناير 01, 2014 8:14 am

    نظرة فقهية للعمل
    كل مسلم يعلم ويقر ويعتقد أن الصلاة والصوم والحج من أركان الإسلام وكلها عبادات مفروضة واجبة، لكن للقيام بهذه العبادات على أكمل وجه يلزم صحة في البدن وقوة فيه وهذا يتطلب تغدية جيدة وعلاج لأمراض البدن وأسقامه وهذا يتطلب المال والمال يؤتى بالعمل.
    الزكاة ركن من أركان الإسلام وفريضة وعبادة واجبة وتحقيق هذه العبادة يتطلب وفرة وسعة في المال والمال يؤتى بالعمل.
    من كل ما سبق نستخلص أن العمل عبادة وفريضة واجبة لا تسقط إلا على المعاق إعاقة تامة تمنعه من العمل.
    وإذا كان العمل عبادة وفريضة فطلبه والبحث عنه أيضا فريضة وعبادة وهنا الكثير من الشباب خاصة خريجي الجامعات يتحججون بعدم توفير الدولة لمناصب عمل فيضلون عاطلين عن العمل وفق هذه الحجة الوهمية فنقول:
    1- الوظائف الحكومية أو ما يعرف بالقطاع العام ليس باستطاعته توظيف كل الشباب لأن المناصب المالية محدودة.
    2- بإمكان الشباب حين لا يجد فرصة للعمل أن يصنع لنفسه فضاء للعمل خاصة في القطاع الخاص والتجارة حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تسعة أعشار رزق أمتي في التجارة) ، يعني بمقياس رياضي العشر للقطاع العام وتسعة العشر للقطاع الخاص.
    وعلى الشباب خاصة الحاصل على الشهادات ألا يعيب العمل مهما كان نوعه إن كان حلالا ويدر عليه بالدخل الكافي لتحقيق أهدافه في تكوين أسرة وإعالتها ومن ثم النجاح في حياته.
    أبو مازن الجزائري

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:05 pm