AZZ-INFORMTIQUE REDJAS ALGERIA

كل خدمات الإعلام الآلي والصيانة والإصلاح


    لماذا أباد هتلر اليهود ?

    شاطر
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    لماذا أباد هتلر اليهود ?

    مُساهمة  azzouz في الثلاثاء يونيو 24, 2014 9:12 am

    لماذا أباد هتلر اليهود ؟ .بحث وجمع : تحسين يحيى أبو عاصي – كاتب مستقل

    لماذا أباد هتلر اليهود ؟ .
    بحث وجمع : تحسين يحيى أبو عاصي – كاتب مستقل –
    tahsseenn2010@hotmail.com
    = = = = = = = = = = = = = = = = =
    قال هتلر في كتاب له بعنوان كفاحي :
    لقد كان بوسعي أن أقضي على كل اليهود في العالم .. لكن تركت بعضاً منهم لتعرفوا لماذا كنت أبيدهم !! . فلماذا قال ذلك يا تُرى ؟ .
    اقرأ أخي وتمعّن في كل كلمة صدرت من أفواههم ، وفي كتبهم ووثائقهم حتى نهاية الموضوع ، لتعرف من هم اليهود فأسفل الموضع أهم من أعلاه :
    = = = = = = =
    1- بعد انتصار اليهود عام (1948) وإعلان دولة إسرائيل اجتمع (بن غوريون) - أول رئيس لإسرائيل بعد قيامها - بجنوده لا ليوزع عليهم النياشين ، أو الأوسمة أو يزعم انتصارا ، ويأمر بإذاعة الأغاني الحماسية ، وإنما جمعهم ليقول لهم : «أيها الجنود إنكم لم تنتصروا بفضل كفاءتكم ومجهودكم بل لأنكم محظوظون ؛ لأن عدوكم متهور وليس له كلمة أو رأي واحد ، ولا يتعلم أبدا من أخطائه ، لذلك أطلب منكم ومن الآن أن تتدربوا أكثر وتتسلحوا أكثر ، وتدرسوا خططكم بشكل أدق وأشمل ؛ حتى إذا عاد عدوكم للقتال تكون لكم الغلبة عليهم دائما«.
    2- دعوة جون بولتون السفير الأمريكي السابق في الأمم المتحدة ، والتي دعا فيها إلى ضم الضفة الغربية إداريا وسياسيا وعسكريا إلى سيادة المملكة الأردنية الهاشمية ، وضم قطاع غزة إداريا وسياسيا وعسكريا إلى سيادة جمهورية مصر العربية ؛ وذلك لكي لا يضيع مزيد من الأراضي ؛ ولملء الفراغ الذي يمكن أن ينشأ بعد الانتصار الإسرائيلي على حماس ، والذي يمكن أن تسارع جمهورية إيران الفارسية إلى ملئه سياسيا ودينيا وعسكريا ، وقد نشرت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن (جون بولتون) قوله: »إن حل النزاع الإسرائيلي العربي بناء على حل الدولتين ، أصبح غير قابل للتطبيق ، وبدلا من ذلك ينبغي التفكير في مقاربة على أساس ثلاث دول بدلا من دولتين ، توضع بموجبها غزة مجددا تحت سيطرة مصر ، فيما تعود الضفة الغربية وفق صيغة معينة تحت السيادة الأردنية«.
    3- أبا إيبان أبو الدبلوماسية الإسرائيلية ، عرف الدبلوماسية بأنها أن تقول كلاما معقولا يقبله الجميع ، دون أن يترتب عليه أي عمل ، وشامير رئيس الوزراء الأسبق قال في مؤتمر مدريد : إنهم مستعدون للتفاوض لعشرة أو عشرين سنة .
    4- اعترف بيرس بعد سنوات : (غير مهم الحلول السياسية ، فالأهم هو المصالح الاقتصادية المشتركة).
    5- ليفني : إسرائيل دولة يهودية والذين لا يعجبهم ليشربوا مياه البحر) .
    6- سُئل اسحق رابين في آذار 1985، وكان وزير حرب الكيان : ما الحل لمواجهة الانتفاضة ؟قال : ـ الحل هو أن أطرد 600 ألف فلسطيني من الضفة الغربية إلى الأردن . ثم سُئل : ولكن هذا سيطيل الصراع خمسين سنة أخرى . قال : ليكن ، عندها تكون هذه مسؤولية من يحكم إسرائي حينها.

    7- موشيه يعالون قال : على الفلسطينيين أن يفهموا وفي أعمق أعماق وعيهم بأنهم شعب مهزوم . وهو بهذا كان يعيد تكرار مقولات فلاديمير جابوتنسكي ، أحد أهم آباء الصهيونية الحديثة في عشرينيات القرن الماضي . جابوتنسكي ابتدع نظرية "الجدار الحديدي" التي أسست للعقيدة العسكرية الصهيونية في العقود التالية .
    8- إيهود باراك، قال في آذار 1998 : يتفهم رغبة الشبان الفلسطينيين في الانضمام إلى منظمات المقاومة "المتطرفة"، وانه لو كان ولدا فلسطينيا ، وعاش الظروف الفلسطينية المأساوية ، لما اختار أن يكون معلما في مدرسة ، وأنه كان سينخرط في تلك المنظمات. "
    9- انظر أخي ما قالته النخبة الحاكمة ، وصاحبة القرار في دولة الاحتلال الصهيوني :
    مناحيم بيغن : العرب بهائم تسير على قدمين
    رفائيل إيتان : صراصير
    ايهود باراك : تماسيح
    رحبعام زئيفي : عقارب
    عوفاديا يوسف : أفاعي يجب قتلها .
    10- كشفت صحيفة "هآرتس" النقاب عن أن أيهود باراك ، بدأ بمغازلة المستقدمين الجدد من روسيا ؛ في محاولة للحصول على قسم من أصواتهم على حساب (إسرائيل بيتنا) والليكود ، وزادت الصحيفة قائلة : إن باراك يتوجه إلى الناخب الروسي مستخدما كلمات وشعارات كان قد استخدمها رئيس حكومة روسيا فلاديمير بوتين ضد من أسمتهم بالإرهابيين في الشيشان ، والتي تحمل كلمات اغتيال ما وصفهم بالإرهابيين ، حتى لو كانوا في المراحيض ، ووفق الصحيفة الإسرائيلية ، فان الهدف من هذه الحملة العدائية الحربية ضد العرب ، هو كسب ولو مقعد واحد من وراء دعم شريحة الناخبين الروس له
    11- تتحدث لفني على أنها استخدمت ورقة السلام والمفاوضات لكي تواجه ما يسمى بالإرهاب .
    12- من أول يوم في الحرب قال بن إليعازر: خلال يومين سنحتل غزة ، فيما قال إيهود باراك : استعادت إسرائيل قوة الردع .
    13- الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر يقول في مقابلة مع شبكة "إن بي سي" التلفزيونية الأمريكية: "إسرائيل" تقتل 49 فلسطينياً كل شهر".
    14- موشي دايان قال : إن تسمية جيشه بجيش الدفاع هي مجرد تمويه وتضليل .
    15- إسحاق رابين عند مناقشة تداعيات ونتائج اتفاقيات أوسلو قال : اتفاقيات أوسلو لا تعني مطلقاً التخلي عن أي حق إسرائيلي تاريخي ، وأن القدس ستظل العاصمة الموحدة والأبدية لإسرائيل ، وأن الانسحاب من كل مناطق 1967 لن يتم أبدا،وأن التجمعات الاستيطانية الكبرى ستظل في الضفة الغربية وستلحق بإسرائيل.
    16- إيهود باراك قال : إذا اختلفنا مع الفلسطينيين حول أي من البنود ، فتفسيرنا الإسرائيلي له هو الذي سيجري تطبيقه على الأرض، لأننا الأقوى .
    17- اعترف ايهود باراك أنه نفذ عمليات اغتيال بنفسه ، فقال في شرحه لعملية اغتيال (كمال ناصر، وكمال عدوان، وأبو يوسف النجار) التي شارك في التخطيط لتنفيذها أيضاً "رئيس الأركان السابق ديفيد إليعازر، ورئيس الاستخبارات العسكرية إيلي زعيرا"، والتي حصلت بُعيدَ استشهاد غسان كنفاني، أنه كان قائد العملية، وأن بياض عيون الضحايا تناثر على قبعته.
    18- يقول المؤرخ الإسرائيلي بيني موريس : إن الدولة اليهودية «لم يمكن أن تنشأ من دون اقتلاع 700.000 فلسطيني. لم يكن هناك خيار سوى طرد ذلك الشعب». بالنسبة إلى موريس، هذا أحد «الظروف التاريخية التي تبرّر التطهير العرقي».
    19- قول أولمرت : إنه يؤمن بالمبدأ بنظرية تخلّي إسرائيل عن تلك الأجزاء من الضفة الغربية وغزة ذات الكثافة السكانية الفلسطينية، إلا أنّه أعلن في 2006 أنّ «كل تلّة في السامرة وكل وادٍ في يهودا جزء من أرضنا التاريخية وأننا نلتزم بحق الشعب الإسرائيلي التاريخي في كامل أرض إسرائيل».
    20- وعلى هذا المنوال.. يقول الحاخام يهودا سيمون وزير الأديان وهو يلقي كلمة الحكومة بالنيابة في الكبرين كميث: ((ما تزال أمام الكبرين كميث أعمال عظيمة أن أمامها دولة إسرائيل كلها، وإن حدود تلك الدولة من الفرات إلى النيل)).
    21- ذهب الإرهابي هرتزل معلقاً إلى أبعد من ذلك في الرابع والعشرين من نيسان العام 1903 ميلادية على عرض الوزير البريطاني((تشمرين)) أرض أوغندة: (إن قاعدتنا يجب أن تكون فلسطين، أو بالقرب منها، وبعد ذلك سيكون بإمكاننا أن نقيم جاليات في أوغندة ، وذلك لأن جماهيرنا مستعدة للهجرة، ولكن يتوجب علينا أن نبحث على أسس قومية، والجانب السياسي هو الذي يشدنا إلى مشروع العريش. وقال: سيناء والعريش أرض اليهود العائدين إلى وطنهم. وقال: عند مقابلته لمستشار الإمبراطور الألماني هنلوهي: سألني أيضا عن الأرض التي نريد، وماذا كانت تمتد شمالا حتى بيروت، أو أبعد من ذلك وكان جوابي سنطلب ما نحتاجه تزداد المساعدة المطلوبة بازدياد عدد المهاجرين)).
    22- كذلك أيضا قول دافيد تريتش: ((إن قبرص جزء من فلسطين الكبرى)). وزعم ارون ماركسوس لهيرتزل انه يجد في التلمود: ((أن قبرص جزء من فلسطين))
    23- شعارهم الميدانيSad(ادفع دولارا تقتل عربيا))!..
    25- وفيما ذكره الدبلوماسي دينس روس، مبعوث إدارة كلينتون السابق لمنطقة الشرق الأوسط، ، الذي يلعب اليوم دوراً مهماً في دبلوماسية إدارة أوباما الشرق أوسطية في كتابه "السلام المفقود" الذي نشر عام 2004، قال : إن أول اجتماع بين كلينتون ونتا نياهو، عقب انتخاب الأخير لرئاسة وزراء بلاده، لاحظ كلينتون أن نتانياهو تعامل معه كما لو كانت بلاده -إسرائيل- هي القوة العظمى، وأن على واشنطن أن تلبي كل ما تطلبه منها! هذا أورده دنيس روس في كتابه "السلام المفقود" من ذكريات عن ليلة السابع عشر من مايو عام 1999، علماً بأنها الليلة الانتخابية التي أفل فيها نجم نتانياهو ، وقرر الناخبون الإسرائيليون إقصاءه من منصب رئيس الوزراء. في تلك الليلة كان يجلس محمود عباس أمام شاشة تلفزيونية ؛ لمتابعة نتائج الانتخابات الإسرائيلية مع دنيس روس الذي كان في طريقه إلى هناك في "ريتس كارلتون" بمنطقة بنتاجون بولاية فرجينيا الأميركية. وحين وصل "دنيس روس" إلى المكان وقف عباس محيياً إياه بالقول: "إما أن نحتفل بنتائج الانتخابات أو نقفز معاً احتجاجاً عليها عبر هذه النافذة". فكان لهما أن احتفلا بإعلان السقوط الشنيع لنتانياهو. بيد أن "روس" حذر أبو مازن بالقول: "إياك أن تنتشي..فليس ثمة مستحيل في السياسة الإسرائيلية.
    26- الكاتب والباحث الأمريكي اليهودي ، هنري سيجمان ، في مقالة مهمة بعنوان »أكاذيب إسرائيل« نشرتها له مجلة » لندن ريفيو أوف بوكس« (عدد 29 يناير( ، وكانت خلاصة مقالته تحت عنوان »أكاذيب إسرائيل« التي نقضت التهدئة وليست حماس ، عبّر عن هذا الموقف أيضا البروفيسور جون ميرزهايمر أستاذ هارفارد الذي كتب مقاله بعنوان »حرب أخري.. خسارة أخري« ، قال فيها: إن سبب الحرب ليست صواريخ حماس ، بل متابعة »هدف إسرائيل الكبرى «.
    27- شهادة للقائد الإسرائيلي السابق في القطاع ، العميد شمويل زكاي ، نشرته صحيفة »ها آرتس« في عدد 22 ديسمبر الماضي ، وقد ذكر الرجل في شهادته أن إسرائيل أساءت استخدام فترة التهدئة باستمرارها في حصار فلسطينيي القطاع ، وكان يمكن أن تستمر التهدئة إذا لم تصر على الحصار ، ولم تواصل قمع الفلسطينيين.
    28- تسيفي ليفني طالبت الدول العربية بالاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية ، وقالت غير آبهة بتزييف التاريخ : " يجب أن تعترف الدول العربية بدولة إسرائيل كدولة يهودية ، فقد قبلوا عام 47 بحل الدولتين للشعبين".وشبهت اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا قسرا من ديارهم بالمستقدمين اليهود إلى فلسطين: " وكما استوعبت إسرائيل لاجئين يهود من كافة دول العالم ، على الفلسطينيين أن يستوعبوا في دولة فلسطين التي ستقام اللاجئين الفلسطينيين".
    29- صحيفة بريطانية: تسيبي ليفني عميلة موساد سابقة : كشفت صحيفة بريطانية عن أن تسيبي ليفني ، كانت عميلة للموساد في باريس في مطلع ثمانينيات القرن الماضي, عندما كانت وكالة الاستخبارات الإسرائيلية تدير سلسلة من عمليات الاغتيال لمسئولين بمنظمة التحرير الفلسطينية في بعض العواصم الأوروبية ، وذكرت صحيفة صنداي تايمز اللندنية في عددها اليوم نقلا عن زملاء سابقين لليفني ، أنها كانت تمضي فترة خدمة نشطة ، عندما أطلقت فرقة اغتيالات تابعة للموساد النار على مأمون مريش –أحد كبار مسئولي منظمة التحرير الفلسطينية– وأردته قتيلا في أثينا في 21 أغسطس/آب 1983.
    = = = = =
    من الفكر الصهيوني : فهل يتعلم العرب الدروس?
    يقولون : إنهم يطلقون علينا الآن اصطلاح ( اليهود النازيون ) يريدون تخويفنا والضغط علينا عن طريق تشويه صورتنا ، ولكني أقول لهم إنني لا أبالي بهذا الوصف وهل في هذا الوصف ما يشين ؟ .إنني لا أريد أن أحصل على إعجاب الأغيار ، وفي سبيل ذلك ألجأ إلى أن أسلك سلوك اليهود إنني لا أريد أن أكون أفضل من الخميني الذي جاء بالدم وقامت ثورته على الدم أو بريجنيف أو الأسد ، إن كثيرين من مشاهير زعماء العالم كانوا قتله إرهابيين ، فلماذا أكون أنا أفضل منهم من الناحية الخلقية ؟ إنني أريد أن تنضم إسرائيل إلى النادي الذي لا يراعون المبادئ والأخلاق لأنه حينئذ سيهابنا العالم بدلا من أن يعطف علينا ، حقيقة سيبدأ العالم في الارتجاف خوفا من نزواتنا بدلا من الإعجاب بنبل أخلاقنا ، ولكن اتركهم يعوون في العراء ، ويصفوننا بأننا أمة من الكلاب المسعورة ، دع العالم يعرف إننا لا نتورع عن إثارة حرب عالمية ثالثة إذا قتل أحد سفرائنا في الخارج
    كان يهود الشتات يدعون أننا نحن الذين تلوثت أيدينا بالدماء في الحرب وأنهم هم الأتقياء المتدينون المسالمون الذين لا يعرفون العنف وإراقة الدماء أما الآن فهم يتعرضون للانتقاد والهجوم والكراهية وهذا في صالحنا لأنهم في النهاية سيرفعون شعارنا القديم الذي يقول ( أيها اليهود اذهبوا إلى فلسطين ) وسيطرون إلى المجيء إلى هنا لأنه لن يكون أمامهم خيار آخر وسيزداد عدد المهاجرين 0 إنني لا أهتم بأن يطلقوا علينا أفظع الألقاب لا يهم فكل شيء محرم ومسموح في سبيل البقاء حتى طرد العرب من الضفة الغربية
    فليقولوا عنا أننا نازيون ماذا سيحدث ؟ سيكتب التاريخ عنا صفحتين فقط مجللتين بالسواد وسيكون ثمن ذلك عظيما
    سيأتي إلينا يهود الشتات ونصبح أمة تعدادها خمسة وعشرون مليونا (( يهود العالم خمسة عشر مليونا فقط )) أمة تدعو للاحترام وبعد ذلك سينسى التاريخ ويأتي أدباؤنا ليكتبوا روايات عظيمة عن المذابح التي ارتكبتاها في حق العرب وسيحصلون على جوائز نوبل مثلما فعل أدباء النازية والذي سيحدث أنه بالرغم من هذه الجرائم التي سنرتكبها سنجد في جميع أنحاء العالم من موسكو إلى بكين إلى واشنطن من يتمسح فينا ويتودد إلينا ويخطب ودنا برغم أيادينا الملطخة بالدماء
    ما العيب في أن يكون لكل دولة سجل إجرامي إن كل الدول الكبرى لها مثل هذا السجل ثم أصبحت الآن محترمة ومتحضرة ونسيت ماضيها الإجرامي القديم سأعقد معك صفقه مغرية سأقوم أنا بالدور القذر: القتل والطرد ( أي العرب ) وتقوم أنت بالدور الطيب النظيف ستدعو إلى المظاهرات التي تتعاطف مع مصير العرب السيئ ستكون أنت الرجل الذي تتشرف به العائلة وسأكون أنا النقطة السوداء على ثوب ناصع .
    هذا أيها السادة هو الفكر الصهيوني ووسائله .
    30- وفي الآية 18 من الإصحاح 15 من سفر التكوين "لنسلك أعطي هذه الأرض من نهر مصر إلى النهر الكبير نهر الفرات"، الآية 8 من الإصحاح 17 من سفر التكوين "أعطى لك ولنسلك من بعدك أرض غربتك، كل أرض كنعان ملكاً أبديا".
    31- ورد في نص سفر العدد : (قال الرب لموسى كلم بني إسرائيل وقل لهم 00 إنكم عابرون إلي أرض كنعان ، فتطردون كل سكان الأرض من أمامكم ، وتمحون جميع تصاويرهم ، وتخربون جميع مرتفعاتهم 00 وان لم تطردوهم يكون الذين تستبقون منهم أشواكا في أعينكم ، ومناخز في جوانبكم , ويضايقونكم علي الأرض التي انتم ساكنون فيها) ويعتبر سفر يشوع سفر المذابح من المقررات الأساسية في المدارس ، ووسيلة الإعداد النفسي للمجندين في الجيش ، وأي حرب أو عدوان يقوموا بها تعتبر مقدسة ، وواجب ديني تعرف باسم( ميتفا )أي الحشد والتعبئة وخدمة للرب إلههم .
    32- تبرير القتل في سفر يشوع: قام الأستاذ اليهودي تمران من تل أبيب بتوزيع استبيان علي ألف تلميذ من الصف الرابع حتى الصف الثامن كتب فيه : في ضوء الاقتباس التالي من سفر يشوع (وصعد الشعب إلي أريحا واخذوا المدينة , وحرموا كل من في المدينة من رجل وامرأة , من طفل وشيخ , حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف) . اجب عن الأسئلة التالية: ما رأيك في تصرف يشوع والإسرائيليين ؟ هل كان سليما أم لا؟
    لنفترض أن الجيش الإسرائيلي احتل مدينة عربية أيجب عليه - أم لا-أن ينزل بأهلها المصير الذي انزله يشوع بسكان أريحا ؟... ولما نشر الأستاذ تمران النتائج الخطيرة لبحثه والتي مفادها أن جميع أطفال اليهود يؤيدون ذبح العرب وطردهم ، كان جزاؤه أن طرد من جامعة تل أبيب......أليس شعارهم الوحيد لمظاهراتهم هو الموت للعرب (؟ .
    33- جاء في سفر التثنية : (اضربهم ولا تقطع لهم عهدا ولا تشفق عليهم وامحوا اسم زعمائهم من تحت السماء)
    34- النص المأثور الذي ردده أكثر من مرة الإرهابي (هرتزل) من نهر الفرات إلى نهر النيل.
    35- فمثلا يقول الرب : "يقف الأجانب يرعون غنمكم ويكون بنو الغريب حراثيكم وكراميكم. أما أنتم فتدعون كهنة الرب تسمون خدام إلهنا. تأكلون ثروة الأمم وعلى مجدهم تتأمرون." (إشعياء، 61: 5-6) ويقول: " ولكن إذا رجعتم ولصقتم ببقية هؤلاء الشعوب وأولئك الباقين معكم ، وصاهرتموهم ودخلتم إليهم وهم إليكم فاعلموا يقينا أن الرب إلهكم لا يعود يطرد أولئك الشعوب من أمامكم ، فيكونوا لكم فخا وشركا وسوطا على جوانبكم ، وشوكا في أعينكم حتى تبيدوا عن تلك الأرض الصالحة التي أعطاكم إياها الرب إلهكم." (يشوع، 23: 12-13)
    36- وفي كتبهم "واجعل تخومك من بحر سوف إلى بحر فلسطين ومن البرية إلى النهر، فإني أدفع على أيديكم سكان الأرض فتطردهم من أمامك. لا تقطع معهم ولا مع آلهتهم عهدا. لا يسكنوا في أرضك لئلا يجعلوك تخطئ إلي . إذا عبدت آلهتهم فإنه يكون لك فخا." (خروج، 33: 21-23) غضب الرب على مديان فطلب من موسى الانتقام ، وأمره بتجهيز جيش من اثني عشر ألفا ، ألفا من كل سبط من أسباط إسرائيل. "فتجندوا على مديان ، كما أمر الرب وقتلوا كل ذكر ، وملوك مديان قتلوهم فوق قتلاهم : آوي وراقم وصور وحور ورابع . خمسة ملوك مديان وبلعام بن يعور قتلوه بالسيف. وسبى بنو إسرائيل نساء مديان وأطفالهم ، ونهبوا جميع بهائمهم وجميع مواشيهم وكل أملاكهم. وأحرقوا جميع مدنهم بمساكنهم وجميع حصونهم بالنار ...." (عدد، 31: 7-11) لم يعجب هذا الأمر موسى على اعتبار أنه غير كاف "وقال لهم موسى هل أبقيتم كل أنثى حية. إن هؤلاء كن لبني إسرائيل حسب كلام بلعام سبب خيانة للرب في أمر فغور فكان الوباء في جماعة الرب. فالآن اقتلوا كل ذكر من الأطفال، وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها. لكن جميع الأطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة رجل أبقوهن لكم أحياء. (عدد، 31: 16-18)
    37- وأيضا : " حين تقرب من مدينة لكي تحاربها استدعها للصلح. فإن أجابتك إلى الصلح وفتحت لك فكل الشعب الموجود فيها يكون لك للتسخير ويستعبد لك. وإن لم تسالمك بل عملت معك حربا فحاصرها. وإذا دفعها الرب إلهك إلى يدك فاضرب جميع ذكورها بحد السيف، وأما النساء والأطفال والبهائم وكل ما في المدينة كل غنيمتها فتغنمها لنفسك ،وتأكل غنيمة أعدائك التي أعطاك الرب إلهك. هكذا تفعل بجميع المدن البعيدة منك جدا التي ليست من مدن هؤلاء الأمم هنا. وأما مدن هؤلاء الشعوب التي يعطيك الرب إلهك نصيبا ، فلا تستبق منها نسمة ما ، بل تحرمها (أي تقتلها) تحريما الحثيين والأموريين والكنعانيين والرزيين والحويين واليبوسيين كما أمرك الرب إلهك ...." (تثنية، 20: 10-17)
    38- تقول التوراة: "إذا خرجت لمحاربة أعدائك ، ودفعهم الرب إلهك إلى يدك ، وسبيت منهم سبيا ، ورأيت في السبي امرأة جميلة الصورة والتصقت بها واتخذتها لك زوجة. فحين تدخلها بيتك تحلق شعرها ، وتقلم أظفارها ، وتنزع ثياب سبيها عنها ، وتقعد في بيتك تبكي أباها وأمها شهرا من الزمان ، ثم بعد ذلك تدخل عليها وتتزوج بها ، وتكون لك زوجة. وإن لم تسر بها فأطلقها لنفسها. لا تبعها بيعا بفضة ، ولا تسترقها من أجل أنك أذللتها." (تثنية، 21: 10-14)
    39- "وصعد الشعب إلى المدينة ( المقصود أريحا ) كل رجل مع وجهه وأخذوا المدينة، وحرموا كل ما في المدينة من رجل وامرأة ، من طفل وشيخ حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف." (يشوع، 6: 20-21) أما مدينة عاي الواقعة إلى الغرب من أريحا فتحولت إلى كومة حجارة. لقد أحرقوا المدينة حسب ما هو وارد في التوراة وقتلوا كل سكانها البالغين 12000 نسمة. أما ملك عاي فأمسك به يشوع وصلبه على خشبه وأبقاه فترة من الزمن معلقا. (قصة عاي موجودة في سفر يشوع، الإصحاح Cool
    40- لم يكن مصير ملوك أورشليم وحبرون ويرموث ولخيش وعجلون الذين اختبئوا في مغارة طيبا. تقول التوراة: "وكان لما أخرجوا أولئك الملوك إلى يشوع أن يشوع دعا كل رجال إسرائيل وقال لقواد رجال الحرب الذين ساروا معه تقدموا ، وضعوا أرجلكم على أعناق هؤلاء الملوك. فتقدموا ووضعوا أرجلهم على أعناقهم . فقال لهم يشوع لا تخافوا ولا ترتعبوا. تشددوا وتشجعوا ؛ لأنه هكذا يفعل الرب بجميع أعدائكم الذين تحاربونهم. وضربهم يشوع بعد ذلك وقتلهم ، وعلقهم على خمس خشب وبقوا معلقين على الخشب حتى المساء." (يشوع، 14-17)
    = = = = = = =
    مقتطفات من كتاب المجرم الجنرال تومي فرانكس قائد القوات الأميركية الذي قاد العدوان على العراق يفضح الحكام العرب :
    اجتمعت مع الملك عبد الله الثاني ملك الأردن في بيته في عمان ، في أصيل يوم الخميس 23 كانون الثاني 2003 وقال لي : يا جنرال ، اعتقد أن العراقيين يخبئون أسلحة كيماوية وحيوية ، وهذا من مصادر استخباراتية موثوقة ) .

    شكرت الملك ، وغادرت بيته ، وقدت السيارة إلى الفندق ، وذهبت مباشرة إلى غرفة الاتصالات لأمرر المعلومات التي أعطيتها إلى الوزير رامسفليد .
    كان حسني مبارك ودوداً مثلما هو دائماً . ولكن من الواضح انه كان مهتماً ببنائنا العسكري وبالتوتر في العراق .
    ومال مقترباً مني وتكلم بلغة انجليزية مفهومة فوراً ولكن بلهجته ، وقال وهو يختار كلماته بعناية ، مثلما قد فعل الملك عبد الله .
    يا جنرال فرانكس ، يجب عليك أن تكون حذراً جداً جداً ، لقد تحدثنا مع صدام حسين ، وهو يملك أسلحة تدمير شامل ،
    أسلحة حيوية بالفعل وسوف يستخدمها على جندكم ) . بعد ساعة ، وفي غرفة الاتصالات في السفارة ، مررت هذه الرسالة إلى دون رامسفيلد .
    = = = = = = =
    هكذا قامت إسرائيل
    منقول

    صرح إرييل شارون في مقابلة مع الجنرال أوزي مرحام، عام 1965م، بقوله: "لا أعرف شيئا اسمه مبادئ دولية ، أتعهد بأن أحرق كل طفل فلسطيني يولد في المنطقة ، المرأة الفلسطينية والطفل أخطر من الرجل ، لأن وجود الطفل الفلسطيني يعني أن أجيالا منهم ستستمر" ثم ما رأيكم فيما ذكره ضابط الموساد إلينوري مارن في مذكراته عن احتفال شارون بعيد ميلاده العشرين ، الذي قرر أن يتم على جثث عشرين طفلا فلسطينيا ، ولذا اتجه إلى إحدى المناطق الفلسطينية يبحث عن غايته ، فوجد أماً فلسطينية تحمل رضيعها ، فحاول خطفه ، إلا أن الأم الفلسطينية قاومته وأصابته في وجهه ، فما كان منه إلا أن طعنها بخنجره مرات متتالية ، ولم يتركها إلا وقد فصل رأسها عن جسدها ، ثم جمع الحطب وأشعل النار ورمى الطفل فيها ، وكلما ارتفع صراخ الطفل من جراء الحرق ، ارتفعت قهقهات شارون ، ألم يقم شارون بجريمة مماثلة أمام جنوده، ألم يحول الكابتن مردخاي روان وهو أحدهم للتحقيق، أمام لجنة تحقيق إسرائيلية برئاسة أدموند بييرل، جاء فيها ما يلي :
    رئيس اللجنة: هل أمرك شارون أن تحرق الأطفال؟
    الكابتن مردخاي: نعم، وكان جادا في أوامره.
    رئيس اللجنة: كم عدد الأطفال الذين أحرقوا بناء على أوامر شارون؟
    الكابتن مردخاي: لا أتذكر، ولكن كان عددهم كبيرا وكان المنظر مرعبا، لأن أصوات الأطفال كانت قوية، وكانوا يستغيثون، وكانت الدماء تنزف منهم.
    رئيس اللجنة: هل رأيت هذا المنظر وحدك؟
    الكابتن مردخاي: كل من كانوا معي شاهدوا هذا المنظر، وكنا جميعاً في حالة هلع، وكان شارون وقليل من الجنود والضباط في حالة من المرح، وكان شارون يضحك بصوت مرتفع. هذا هو المثل والسياسي البارع لهؤلاء، هذا هو الرجل الذي تم التصويت عليه، فكان قبل أن يسقط مريضاً رئيسا لوزراء الكيان الصهيوني ، وشارون هذا هو الذي قامت طفلة صهيونية لا تتعدى العاشرة من عمرها، بذكره في رسالة كان يفترض أن تصل ليد طفلة فلسطينية ، فقد قالت (شارون سيقتلكم.. أنتم وجميع سكان القرية.. سيحرق أصابعكم، اخرجي من قرب بيتنا يا قردة.. وها أنا أقدم لك هذا الرسم لتعرفي ماذا سيفعل بكم شارون..ها ها ها) وعلى جانب الرسالة رسمت شارون وقد حمل بيديه رأس طفل فلسطيني ينزف دما.
    فهل عرفنا من هم اليهود ؟ وهل عرفنا لماذا أبادهم هتلر ؟ وهل عرفنا لماذا ترك لنا بعضاً منهم ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 12:58 pm