AZZ-INFORMTIQUE REDJAS ALGERIA

كل خدمات الإعلام الآلي والصيانة والإصلاح


    طلائع الجزائريين

    شاطر
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    طلائع الجزائريين

    مُساهمة  azzouz في الإثنين نوفمبر 17, 2014 8:32 am


    طلائع الجزائريين

    وطن لا نحميه . لا نستحق العيش فيه . المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار.
    --------------------------------------------------------------------------------
    إن ما يحدث في بعض البلدان الشقيقة اليوم لم نرى منه وجه الربيع أبدا بل هو حرب بشعة و انفلات امني حمل معه القتل والتخريب و الدمار و كل ما يضر بالإنسان و كرامته من تخويف و تجويع و تشرد و لجوء، فلم يكن أبدا بذلك الحلم الذي تم تصويره بالخداع والإغراء على انه مشروع الخلاص الذي يحمل في طياته الخير و السعادة للشعوب ... غير أن الحقيقة المرة تقول عكس ذلك و تكذب كل من روج لهاته الأفكار و ذلك بما هو حاصل اليوم .
    لذا وجب علينا أيها المواطنون . أيتها المواطنات ... أن نذكر بالأوضاع الراهنة التي تعيشها الجزائر و التي تفرض على كل الغيورين من أبناء هذا الوطن الوقوف وقفة رجل واحد للتصدي لأي أنواع الفتنة و مسبباتها ، فالجهات التي تسعى جاهدة لزعزعة الاستقرار و التلاعب بأمن الجزائر تروج لكل ما هو بشع و فظيع على انه ربيع يأتي من بعده الازدهار و الخير و السعادة .. غير أن الحقيقة هي خلق بؤر للازمات و الفوضى للاستفادة منها و الاستثمار فيها لصالحها . ..
    إذا كانوا قد أسموه الربيع العربي فنحن نسميه بالتخريب، والدمار، والفوضى المتعمدة، وعدم الاستقرار وهذه هي الصورة الحقيقية لما يجري التي تختصر الفظاعة و البشاعة.
    و إذا كانوا قد أسموه الربيع العربي فلماذا هناك غرق في الفوضى وانعدام الأمن، وانعدام الاستقرار، وحمامات الدماء لا زالت مستمرة.
    و لماذا هناك اللجوء و التشريد ؟ و الجوع و العراء؟
    لماذا هناك أطفال يبحثون حن حقهم في اللعب بأمان ؟ و يبحثون عن حقهم في التعليم داخل الأقسام ؟
    لماذا الأمهات و الآباء يبحثون عن بعض الشيء من الطعام كي يسدوا رمقهم ؟...و لماذا هناك من العائلات من يبحث عن سقف يؤويه و ذويه ؟

    - أيها المواطنون . أيتها المواطنات ... إننا اليوم و بعد ما نراه يحصل في الدول المجاورة و الشقيقة القريبة منها و البعيدة يضع أمامنا الصورة الحقيقية لتلك الأفكار الخبيثة التي تريد أن تستهدف بعض العقول و الخدمة على توظيفها للحصول على مبتغاها الذي يكمن في اللاأمن و اللا استقرار حتى يكون ما يسمى و ما روج له على انه ربيع قريب من الجزائر ، إلا أننا لا نعترف به أبدا على انه ربيع فالحقيقة هي انه فظيع عربي و الدليل على ذلك نختصره في هاته الصور حتى يتم الحكم على ذلك ، فلا عقل و لا ضمير إنساني و لا أي عاقل يقبل ان يكون بلده على هذه الحال و اللهم لا شماتة في إخواننا و إنما هذا تذكير فقط سعيا منا أن نجنب أنفسنا و إخواننا ما يحصل لإخواننا وأشقائنا و نقول اللهم ارفع عنهم ...
    الدائرة الاعلامية طلائع الجزائريين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 1:04 pm