AZZ-INFORMTIQUE REDJAS ALGERIA

كل خدمات الإعلام الآلي والصيانة والإصلاح


    هــــل للـقــاتل عـمـــــداً تــــوبة ؟

    شاطر
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    هــــل للـقــاتل عـمـــــداً تــــوبة ؟

    مُساهمة  azzouz في الإثنين فبراير 02, 2015 7:48 am

    منقول:
    الطريق الى الله
    هــــل للـقــاتل عـمـــــداً تــــوبة ؟
    نحن لا نفتى ولا نسيئ لأى طرف ولكن يهمنا أن يعرف كل مسلم أمور دينه وخاصه المتعلقه بحياة المسلم ومشاكله اليوميه ونطلب من الجميع عدم الأفتاء ونرجو من الساده العلماء فقط التعليق بالآيات أو الأحاديث ذات الصله بالموضوع والتى نذكر فى مقالنا جزءاً منها وهى :
    * عن سعيد بن جبير قال " قلت لابن عباس هل لمن قتل مؤمنا متعمدا من توبة ؟ قال لا ثم قرأت عليه الآية التي في الفرقان { وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ } قال هذه آية مكية نسختها آية مدنية { وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا } . (صحيح رواه النسائي)
    * وعن أبي الضحى قال " كنت مع بن عمر في فسطاطه فسأله رجل عن رجل قتل مؤمنا متعمدا قال فقرأ عليه بن عمر ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها إلى آخر الآية فانظر من قتلت " . (صحيح مصنف بن أبي شيبة )
    * وروى ابن جرير عن سعيد بن جبير قال . سألت ابن عباس عن قوله - تعالى - ( وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً ) . فقال : إن الرجل إذا عرف الإِسلام ، وشرائع الإِسلام ، ثم قتل مؤمنا متعمداً فجزاؤه جهنم؛ ولا توبة له .
    * وعن عبد الله بن عمر قال " إن من ورطات الأمور التي لا مخرج لمن أوقع نفسه فيها سفك الدم الحرام بغير حله " . (صحيح البخاري )
    * وعن سالم بن أبي الجعد " أن بن عباس سُئل عمن قتل مؤمنا متعمدا ثم تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى فقال بن عباس وأنى له التوبة سمعت نبيكم صلى الله عليه وسلم يقول : يجيء متعلقا بالقاتل تشخب أوداجه دما فيقول أي رب سل هذا فيم قتلني ثم قال والله لقد أنزلها الله ثم ما نسخها . (صحيح رواه النسائي )
    * وعن أبى الدرداء يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " كل ذنب عسى الله أن يغفره إلا من مات مشركا أو مؤمنٌ قتل مؤمنا متعمدا " . (صحيح رواه أبو داود ) .
    * وعن عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض " . (صحيح البخاري )
    * وقال رسول الله صل الله عليه وسلم : والذي نفْسِي بيدِهِ ! لا تذهبُ الدُّنيا حتَّى يأتيَ على الناسِ يومٌ ، لا يَدري القاتلُ فِيمَا قَتلَ . ولا المقتولُ فيمَ قُتلَ . فقيلَ : كيفَ يكونُ ذلكَ ؟ قال : الهرْجُ . القاتلُ والمقتولُ في النارِ الراوي:أبو هريرة المحدث:مسلم المصدر:صحيح مسلم الجزء أو الصفحة:2908 حكم المحدث:صحيح
    * وعن عبد الله قال النبي صلى الله عليه وسلم " سباب المسلم فسوق وقتاله كفر "( صحيح البخاري )
    * وعن عبد الله بن عمرو قال " لزوال الدنيا أهون على الله من قتل رجل مسلم " (صحيح موقوف رواه أبو داود )
    *وجاء فى الحديث الصحيح " ..... ومَن خَرَجَ علَى أمتِي بسيفِهِ يضربُ برَّهَا وفاجِرَهَا لا يُحَاشِى مؤمنًا لإيمانِهِ ولا يَفِي لذِي عهدٍ بعهدِهِ فليسَ مِن أمتِي ومَن قُتِلَ تحتَ رايةٍ عِمِّيَّةٍ يغضَبُ للعَصَبيَّةِ أو يُقَاتِلُ للعصبِيَّةِ أو يدعو إلى العصبيَّةِ فقِتْلَةُ جاهليةٍ . الراوي:أبو هريرة المحدث:أحمد شاكر المصدر:مسند أحمد الجزء أو الصفحة:15/201 حكم المحدث:إسناده صحيح
    * وعن أبى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (لَوْ أَنَّ أَهْلَ السَّمَاءِ وَأَهْلَ الْأَرْضِ اشْتَرَكُوا فِي دَمِ مُؤْمِنٍ لَأَكَبَّهُمْ اللَّهُ فِي النَّارِ) رواه الترمذي
    ومما ذُكر يتضح للجميع خطورة سفك دماء الأبرياء من المسلمين وغيرهم ولا غرابة فى ذلك إن كان الله قد توعد من يقتل نفسه بالخلود فى جهنم فكيف بمن يقتل غيره ممن يوحدون الله حيث يأتى القاتل يوم القيامه مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله .
    نرجو من الجميع المشاركه فقط بالآحاديث والآيات الصحيحه لا با لأراء الشخصيه كما نرجو عدم ذكر حكومات أو دول أو أشخاص فالمصيبه عامه فى أمة الإسلام وجميع الدول الإسلاميه تعانى من هذه الأزمة كما نؤكد أن آراء المشاركين تعبر عن وجهات نظرهم فقط وليس بالضروره أنها تعبر عن توجه الصفحه .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:03 pm