AZZ-INFORMTIQUE REDJAS ALGERIA

كل خدمات الإعلام الآلي والصيانة والإصلاح


    المرأة والتحرر المزعوم

    شاطر
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    المرأة والتحرر المزعوم

    مُساهمة  azzouz في الخميس مارس 19, 2015 2:43 pm

    المرأة والتحرر المزعوم
    عندما يئس إبليس من رحمة الله عاهد الله على غواية البشر حتى يكون مصيرهم هو نفسه مصير إبليس.
    اليوم الذين يدعون إلى تحرير المرأة من القيود والضوابط الشرعية والعرفية التي تربينا عليها أبا عن جد هم أولئك الذين انسلخوا من القيم والمثل الإسلامية ووقعوا في براثن العهر والانحطاط الخلقي وفسدت طينتهم وانحرفت أخلاقهم فأصبحوا سلعة رخيصة المنال ولينتقموا لشرفهم المسلوب يحاولون جر الفتيات والنساء الشريفات العفيفات إلى نفس المصير ونفس المستنقع العفن حتى يكون الجميع سواسية ولا يبقى فضل لأحد على أحد.
    ما يجب التنويه إليه هو على المسلمات اليوم ألا ينخدعن بطعم التحرر المسموم الذي يجرهن إلى عبودية قدرة فيصبحن سلعة رخيصة سهلة المنال يعبث بشرفهن من هب ودب حتى يذهب شبابهن ثم يرمى بهن في دور العجزة.
    نقول لكل فتاة تريد هذا التحرر المزعوم عليها أن تقبع في بيت أهلها وتعيش حريتها كما تشاء ولا تفرض حريتها هذه على الرجل الذي يبحث عن المرأة المتأصلة المتخلقة المحافظة على تقاليد أمهاتنا وجداتنا اللواتي كن يقدسن العشرة الزوجية ويعتبرن الزوج آمرا ناهيا في حدود الشرع والعرف.
    إن سعادة المرأة وحياتها وقدسيتها تكمن في الحفاظ على شرفها وأسرتها وتربية أولادها الذين هم قوة وسر وجودها، وانحلال أخلاق المرأة وميوعها يكون سببا في بروز جيل متحلل الشخصية فاقد للثقة والقوة النفسية والهوية جيل لا يفرق بين أبيه وعشيق أمه أي جيل بتفكير حيواني.
    *** قال حكيم يا زعيم الصالحون في مملكتك يقولون كثر الفساد والمفسدون ، فكر الزعيم بين جرعتي خمر وقال : أفسدوا الصالحين حتى يصير الناس في مملكتي سواسية كأسنان المشط. ***

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمان الرحيم ، )(40) وَيَا قَوْمِ مَا لِي أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ (41) تَدْعُونَنِي لِأَكْفُرَ بِاللَّهِ وَأُشْرِكَ بِهِ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَأَنَا أَدْعُوكُمْ إِلَى الْعَزِيزِ الْغَفَّارِ (42) لَا جَرَمَ أَنَّمَا تَدْعُونَنِي إِلَيْهِ لَيْسَ لَهُ دَعْوَةٌ فِي الدُّنْيَا وَلَا فِي الْآَخِرَةِ وَأَنَّ مَرَدَّنَا إِلَى اللَّهِ وَأَنَّ الْمُسْرِفِينَ هُمْ أَصْحَابُ النَّارِ (43) فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (44)(.
    والله المستعان على ما تصفون.

    لعريبي عزوز (أبو مازن الجزائري)

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 6:42 am