AZZ-INFORMTIQUE REDJAS ALGERIA

كل خدمات الإعلام الآلي والصيانة والإصلاح


    أوثان جديدة

    شاطر
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    أوثان جديدة

    مُساهمة  azzouz في الأحد مايو 10, 2015 9:00 am

    أوثان جديدة
    الوثن الأول: الديموقراطية
    يعتقد الكثير من المسلمين اليوم أن الديموقراطية الغربية هي خلاصهم من كل المشكلات السياسية والاجتماعية والاقتصادية رغم أن الديمقراطية لا تحترم رأي صاحب الحق بل رأي الأغلبية وإن كان خاطئا، وهنا اعتقادنا بأن الخلاص وحبل النجاة هو الديموقراطية فإنه انحراف عقائدي خطير وانحراف عن المنهج الإسلامي الذي يجعل الشورى تأخذ بالرأي الصائب وإن كان مع الأقلية، أي يتشاور الجميع ويذعنون للرأي الصائب وإن كان رأي فرد واحد أو جماعة أو أقلية إن كان فيه نفع للجميع.
    الوثن الثاني: الكرسي
    افتتن المسلمون اليوم بكرسي الحكم أيما فتنة حتى صاروا يبدلون من أجله المال والنفس والنفيس، بل اعتقد بعض المسلمين أن التغيير لا يأتي إلا عند استلام كرسي الحكم وهذا مخالف لمنهج رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي عرض عليه الملك والجاه ورفض ذلك واختار طريق الدعوة إلى الله وتبليغ رسالة ربه حتى مكنه الله من قيادة العرب والعجم، نعم إن أمكن الوصول إلى الحكم وتغيير المنكر بهذه الوسيلة فبها ونعمت أما أن تصبح الوسيلة غاية فهذا هو الانحراف العقيدي ومخالفة سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.  
    الوثن الثالث: الزعامة
    حب الزعامة اليوم بين المسلمين صار ملفت للعيان فالجميع يحب أن يتزعم قومه وأصحابه فنشأ الخلاف والفرقة والتنازع والشقاق بينهم ((52) فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (53))، لا أحد يتنازل قيد أنملة ويستوعب غيره ومن يخالف رأيه بل كل شخص وكل طائفة وكل جماعة تعتقد الصواب لصالحها والخطأ والانحراف عند من يخالف رأيها.
    لعريبي عزوز

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 1:59 pm