AZZ-INFORMTIQUE REDJAS ALGERIA

كل خدمات الإعلام الآلي والصيانة والإصلاح


    لا تقدس شخصا ولا رأيا

    شاطر
    avatar
    azzouz
    Admin

    المساهمات : 499
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 44

    لا تقدس شخصا ولا رأيا

    مُساهمة  azzouz في السبت مارس 12, 2016 8:06 am

    لا تقدس شخصا ولا رأيا
    أفكار الفلاسفة والعلماء والدعاة والمصلحين والمجتهدين والمفكرين والأدباء والحكماء قد تصلح في زمن دون آخر وفي موضع دون آخر وفي مقام دون آخر ولجيل دون آخر ولجنس دون آخر وحده القرآن والحديث النبوي الشريف صالح لكل مكان وزمان ومقام وموضع وجنس وجيل.
    لقد أعلنها النبي صلى الله عليه وسلم صريحة مدوية (لا نبي بعدي) يعني كل قول أو فعل بعد قول النبي وفعله اجتهاد بشري غير منزه من النقص والخطأ ويحتمل الصواب والخطأ ومن قال للناس ألغوا عقولكم وخذوا برأيي فقد ادعى العصمة والنبوة.
    قد يقول قائل أنت بهذا تتطاول على العلماء الذين رفع الله مقامهم وأعلى شأنهم فأقول لا والله بل أنا أنزل العلماء والمجتهدين منزلتهم الرفيعة التي لا تنزل إلى مستوى السفهاء ولا تعلوا إلى درجة الأنبياء فأحترم رأيهم واجتهادهم دون أن ألغي عقلي بل يحق لي مناقشة أقوالهم وتمحيصها والبحث عن مواطن الصواب والخطأ فيها لأنها ليست قرآنا ولا حديثا نبويا.
    والعالم الرباني والمجتهد المخلص لا يعتبر رأيه صوابا لا يحتمل الخطأ ولا يجوز معارضته بل هو يعلم علم اليقين أنه بشر معرض للخطأ والنسيان مهما أوتي من العلم والحكمة، وحين أخالف رأيه ليس معناه أنني كفرت بالله ورسوله وخرجت من ملة الإسلام بل استعملت عقلي وسمعي وبصري وعرضت رأيه على المنطق والقرآن والسنة فتبين لي جانب من الخطأ في رأي من أرائه وقد أكون أنا أيضا على صواب وقد أكون على خطأ لكن الخطأ الأكبر أن ألغي عقلي وسمعي وبصري وأتبع اتباعا أعمى.
    خلاصة القول أننا ندعو إلى تحرير العقول من التبعية العمياء وفتح باب النقاش والحوار والبحث والتحري والعلم والتعلم والاستكشاف والدراسة والتحليل واستخلاص الرأي الصالح النافع من الفاسد الضار.
    لعريبي عزوز (أبو مازن الجزائري)

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 12:00 pm